أبطال الفنيدق يؤكدون اختفاء قنديل البحر السام من شواطئ الشمال

أعلنت جمعية ابطال الفنيدق للصيد الرياضي تحت الماء والمحافظة على البيئة، وهي أبرز جمعية بالشمال تهتم بالبيئة البحرية، ان القناديل السامة المهاجرة المسماة “رجل الحرب البرتغالي” اختفت تماما من على سواحل عمالة المضيق الفنيدق وتطوان (الفنيدق والمضيق ومرتيل وواد لاو وباقي شواطئ شمال المملكة) والتي سبق وأن أعلن قبل شهرين عن تواجدها بكثرة في هذه الشواطئ، حيث أوضحت الجمعية حينها خطورت تلك القناديل السامة على المصطافين.

جمعية ابطال الفنيدق للصيد الرياضي تحت الماء و المحافظة على البيئة

وبعد عدة جولات قام بها اعضاء جمعية ابطال الفنيدق للصيد الرياضي تحت الماء والمحافظة على البيئة بهدف البحث عن هذه القناديل السامة باستعمال قارب سريع في شواطئ العمالة و بعد بحث العديد من الغطاسين في مختلف شواطئ شمال المملكة، بالتعاون مع البحارة في الموانئ، تم التأكد من اختفائها تماما.

وأكد أعضاء الجمعية في بلاغهم، أنهم سيبقون في جهوزية لمراقبة الشواطئ ولن يتأخروا في تنبيه الجميع في حالت عودت تلك القناديل السامة وذلك حرصا منهم على سلامة المصطافين وزوار شواطئ الشمال.

ولم يفت جمعية أبطال الفنيدق للصيد الرياضي تحت الماء والمحافظة على البيئة، تقديم نصائح للمصطافين، حيث نبهوا أنه في حالة التعرض للسعة “رجل الحرب البرتغالي ” يجب سحب أطرافه الملتصقة بجسم المصاب بواسطة قطعة ورق أو بلاستيك أو صدفة بحرية أو أعشاب بحرية، وعدم استخدام أي سائل مضر، (الخل أو اللعاب، وخاصة الماء) لأنه قد يثير الخلايا النائمة، وتنظيف الجرح بماء البحر، واستشارة الطبيب في حال استمرار الألم ،وفي حالة اي مضاعفات خطيرة على المصاب يجب نقل المصاب في اسرع وقت لقسم المستعجلات.