أساتذة يقاطعون الامتحانات بعد توقيف زملائهم المتضامنون مع طلبة الطب

أثار توقيف وزير التعليم العالي؛ سعيد أمزازي، لثلاثة أساتذة الطب متضامنين مع الطلبة المقاطعين للدراسة والتداريب استنكار وامتعاض زملائهم الذين بادروا إلى الإعلان عن مقاطعتهم لجميع الأنشطة البيداغوجية والإدارية داخل الكلية.

وأكد أساتذة الطب والصيدلة بمدينة مراكش، مقاطعتهم لإمتحانات الطلبة وامتحانات التخصص، بالإضافة للإمتناع عن مناقشة الأطروحات الجامعية، مطالبين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر بالسحب الفوري، للقرار الذي وصفوه بـ”الجائر والتعسفي؛ الذي لا سند إداري ولا قانوني له”.

وكان وزير التعليم العالي؛ سعيد أمزازي، قد أصدر يوم أمس قراره بتوقيف كل من أساتذة الطب؛ سعيد أمال من مراكش، إسماعيل رموز من أكادير، أحمد بلحوس من الدار البيضاء، نظرا لما إعتبرته إشعارات التوقيف التي توصلوا بها “إخلالهم بالتزاماتهم المهنية”، لذلك تقرر توقيفهم عن العمل وتوقيف أجرتهم، وعرض ملفهم على المجلس التأديبي.