أسماك القرش بمرتيل حقيقة أم إشاعة ؟

محمد الشلاف من قدماء بحارة مرتيل

بعد الجدل الدائر والإشاعات المنتشرة حول تواجد اسماك القرش بالسواحل الشمالية للمملكة ومدى خطورتها على المصطافين كان لا بد أن نقطع الشك باليقين.. وأن نسأل أهل الإختصاص.. لقاءنا كان مع شيخ البحارة بمرتيل وأحد أقدم الصيادين والذي له باع كبير وخبرة في مجال البحار والصيد انه الرايس “محمد الشلاف” والذي كان لنا معه هذا الحوار القصير.

ما رأيك “با محمد” في الفيديو والصور التي انتشرت على نطاق واسع وقيل أنها قروش تجول وتصول في شواطى مرتيل والمناطق المجاورة ؟


تلك الصور ل حوت “النيكرو” والفيديو ل نوع من القروش المعروفة بالمنطقة نطلق عليها ” زريقة ” والفرق بينهما :
النيكرو من حيث الشكل يشبه القرش في الوجه والدلفين في الحركة والغطس والسباحة وبالتالي لا يمكن لأي كان أن يميز بينه وبين القرش والدلفين إلا من له خبرة في عالم البحار والصيد…وهو معروف بمهاجمة شباك الصيادين والعدو الأول للبحارة…وهو عادة لا يهاجم البشر في حين يعتقد الإنسان أنه قرش فقط لأنه يتحرك في السطح بذيله…

والزريقة هو نوع من القروش الزرقاء.. وهي أقل حجما من القرش الأبيض المفترس ولكنه يعيش في البحر الأبيض المتوسط والمحيط بينما القرش الأبيض يعيش في أعالي المحيطات ولا يقترب من شواطئ البحر المتوسط ..
إذن الزريقة قرش ومعروف بساحلنا ؟
نعم..ويمكنك أن تتصادف معه مرات إن كنت بحارا وقد يكون صيدا ثمينا لك في بعض المرات لكنه صيد صعب وقليلا ما كنا نصطاده لذكائه وقوته..
هل النيكرو يهاجم الإنسان ؟
هو لا يهاجم البشر بل “حمرة السمك” وغالبا ما يهاجم شباك الصيد ويمزقها حتى يتمكن من الوفرة الكبيرة للسمك التي هي حصاد الصيادين طيلة الليل..ولكنه ليس أهلا للثقة لأنه ببساطة لم نرى بشرا يسبح أمامه ولم يهاجمه لنجزم انه لا يهاجم البشر كما قال الصيادين في الفيديو…لأننا كنا نطرده عبر المراكب الصغرى فقط وبالتالي هجومه على البشر من عدمه مقترن بالحالة والظرفية..
والزريقة هل تهاجم البشر؟
للإشارة فهذا الفيديو المصور قرب الرأس الأسود هو لقرش “زريقة”.. والسبب في أنه هادئ ولا يتحرك لأنه متواجد في مياه دافئة قريبة من الشاطئ وعادة لا يتواجد هناك ولكن ربما قلة وفرة الأسماك بالمنطقة بسبب الصيد العشوائي و صيد “الشانكيتي ” جعله يقترب من الشاطئ للبحث عن الطعام…

الزريقة قرش مفترس ورغم أنه لم تسجل حالات هجوم على البشر بالمنطقة إلا أن ذلك راجع لتواجده في الأعالي ولكنه خطر وعندما يحس بالخطر يهاجم أي شيء وقلة الأسماك يبقى الإنسان مهدد وعرضة لهجومه.. فنحن من خلال تجربتنا المتواضعة داخل المتوسط نأخذ بعبرة شهيرة عندنا كبحارة أن البحر غير موثوق وكل ما يوجد فيه ليس أهلا للثقة… فحتى الدلفين يهاجم البشر عندما يشعر بخطر يهدده.
لكن أحب أن اطمئن الزوار والسياح لمدينتنا أن يسبحو بكل راحة في شاطئ البحر لأن الحيتان والقروش لا تقترب من الشاطئ هي كذلك تخاف من الضجيج ومن الإنسان.. لكن لا أنصح فقط بالسباحة في أعالي البحر لأن مياه البحر مفتوحة لهجرة كل أنواع القروش والحيتان ..

0