أشرف أبرون ينفي إشاعات إبعاده عن قيادة حزب الاستقلال في الانتخابات التشريعية بتطوان

تأرجح تعويض وكيل لائحة حزب الاستقلال بدائرة تطوان أشرف أبرون بعبد السلام البياري الوافد الجديد على حزب الميزان بين الخبر والإشاعة والنفي. وأثار استغراب أشرف أبرون من تداول الخبر، واستياءه من مصادر غير معلنة صرحت لموقع هالة أنفو مدعية قربها من القيادة الوطنية للحزب حيث روجت الإشاعات، وأعطت لنفسها الحق في الحديث بلسانه أثناء تعميم معلومات خاطئة، أو أثناء نفي صحة الخبر.

وفي تصريح خص به موقع هالة أنفو قال أشرف أبرون ” لم أتوصل بأي اتصال هاتفي من السيد الأمين العام بهذا الخصوص، كما أنه ولحد كتابة هذه الأسطر، أنا مرشح الحزب لانتخابات 7 اكتوبر المقبلة بدائرة تطوان. وأؤكد لكم أنني كمناضل استقلالي غيور على مدينتي،  أنه في حالة إذا ما تقدم شخص آخر تتوفر فيه الشروط الملائمة للترشح – خاصة بعد الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش – وكان يتمتع بحظوظ أوفر مني للفوز، فسأتنازل له عن ترشيحي بمحض إرادتي وباقتناع مني. وليس لأحد أن يجبرني على أي شيء، خاصة بعدما قمت به من مجهودات جبارة لإحياء الحزب بالمدينة وإعادته إلى الواجهة رفقة مجموعة من المناضلين الاستقلاليين الذين أفتخر بالعمل معهم”.

وكان مصدر غير معلن قد صرح لموقع هالة انفو في وقت سابق أن عبد السلام البياري دخل حلبة الصراع مع أشرف أبرون للظفر بوكيل اللائحة بدائرة تطوان،  الشيء الذي أربك حسابات المسؤولين بالحزب ووضعهم في حالة إحراج مع أشرف أبرون لأنهم  يفضلون تزكية  ترشيح عبد السلام البياري  بالنظر إلى سيرته الذاتية وحظوظه في استعادة المقعد البرلماني لصالح حزب عبد الخالق الطريس.

 

 

0