أطباء وممرضون بمستشفى الرازي بتطوان ينفذون احتجاجا تضامنيا مع زميلتهم بالراشيدية

نفذت الأطر الطبية بمستشفى الرازي للأمراض العقلية بتطوان وقفة احتجاحية صباح اليوم الأربعاء 10 يناير، للتضامن مع زميلتهم ممرضة الراشيدية واحتجاجا ضد الحكم الصادر في حقها.

الوقفة التي نظمها المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة بتطوان المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، جاءت انسجاما مع الوقفات التي دعت إليها مختلف النقابات الصحية على الصعيد الوطني.

وندد المحتجون بحكم القضاء الصادر في حق الممرضة “مريم بكار” بالسجن ثلاثة أشهر نافذة على خلفية انتحار مريضة بجناح النساء بمصلحة الصحة العقلية بالراشيدية.

وحمل “حميد زنيبر” الممرض الرئيسي بمستشفى الرازي بتطوان، وزارة الصحة العمومية مسؤولية تردي أوضاع العاملين بمختلف مستشفيات الصحة العقلية بالمغرب، معتبرا الحكم الصادر في حق زميلتهم مجرد شماعة لتعليق فشل المنظومة الصحية وخاصة في الجانب المتعلق بالصحة العقلية.

وذكر “زنيبر” بتعرض ممرضين بالمستشفى لمحاولة قتل واعتداء من طرف مريض شديد العدوانية، في ظل عدم وجود أية حماية أمنية للعاملين من الأطر الطبية والتمريضية.