2017/06/27

أغنية نادرة لفيروز عن المغرب والمغاربة “الأبطال”

تيليكسبريس

كثير من الناس يجهلون أن الفنانة اللبنانية نهاد وديع حداد المشهورة باسم “فيروز”، غنت للمغرب، سنة 1971، رائعة لم تحظ باهتمام المتتبعين والمتخصصين في الفن والغناء، لأسباب مجهولة وخفية لم يكتب عنها اي أحد لحد الساعة..

إلا أن المتمعن في كلمات ومعاني أغنية فيروز حول المغرب والمغاربة، سيكتشف بكل سهولة أن أمر تجاهل هذه الإغنية-الإهداء، التي أبدعت فيها ايقونة الأغنية العربية، لا يعدو أن يكون مجرد مسألة تتعلق بغيرة وعدم رضى، حتى لا نقول أحقاد وضغائن، من طرف هؤلاء الذين تعمدوا نسيان هذا العمل الإبداعي وتركوه عرضة للنسيان حتى لا يتذكر محبو فيروز انها غنت يوما للمغرب وعلى المغاربة وقالت فيهم ما لا يعجب الكثير من الحساد والأعداء المتربصين بهذا البلد الأبي الذي وصفت أبناءه بالأبطال مضيفة أن “البطولة تكاد أن تكون مغربية”.

تقول كلمات أغنية فيروز، التي غنتها بالرباط بداية السبعينيات من القرن الماضي:

من وطني تحية الرجولة إلى شواطئ المغرب الأبية

إنهم الأبطال والبطولة تكاد أن تكون مغربية

من وطني تحية الرجولة إلى شواطئ المغرب الأبية

إنهم الميلاد والرجولة تكاد أن تكون مغربية

 

حدثني الزمان عن السفن إلى المدن تجيء من المدن

تحمل عبر بلدين وعبر قمرين مجدا وعنفوان

شعب أبيّ يدور في الأوطان يهفو إلى شعب أبيّ

يقول صوب المغرب نُبحر من لبنان