” أفيلال ” : التحالف مفتوح مع الجميع لما فيه مصلحة وخير المدينة

” الانفتاح على جميع الأحزاب السياسية ” كانت أهم الإشارات السياسية التي جاءت في كلمة  وكيل لائحة حزب الأصالة والمعاصرة  ” عبد اللطيف أفيلال ” خلال الندوة التي عقدت اليوم بأحد فنادق تطوان لتقديم مرشحي لائحة الجرار وعرض البرنامج الانتخابي للحزب.

وأكد ” عبد اللطيف أفيلال ” خلال إجابته عن مسألة التحالفات التي وردت في معظم أسئلة الصحفيين أن الحزب يفتح يده للجميع من أجل مصلحة المدينة ولتحقيق برنامجه الذي وضعه لتنمية المدينة في كافة المجالات، في إشارة واضحة إلى احتمال تحالف الأصالة والمعاصرة مع حزب العدالة والتنمية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن مسألة التحالفات تبقى مرتبطة بظهور النتائج النهائية، والجلوس مع كافة الفرقاء السياسيين والاتفاق على برنامج عمل مشترك يقترب من تصرات الحزب وأهدافه.

وشدد ” أفيلال ” في بداية كلمته خلال هذه الندوة على أن الحزب حاول أن يضع لائحة انتخابية تتماشى مع عملية التشبيب وتجديد النخب والاعتماد بالأساس على الكفاءات التي يمكن أن تعطي إضافة في العمل الجماعي وتسيير حضرية تطوان، وهي اللائحة التي جاءت ممثلة بكافة القطاعات ( الصحة – التعليم – المحاماة – رجال أعمال – تجار وطلبة …)

كما أشار وكيل لائحة الجرار إلى أن الحزب استغنى عن العديد من الأسماء التي تحظى بشعبية ولها ما يكفي من الأصوات لترجيح كفة الحزب الانتخابات الجماعية المقبلة، بالنظر إلى عدم قدرتها على التسيير الجماعي أو رغبة منها في دعم الحزب من خارج اللائحة أو في مراكز متأخرة.

وبخصوص البرنامج الانتخابي للحزب فقد لوحظ حمولته الاقتصادية التي استأثرت بالنسبة الأكبر من الالتزامات التي وضعها الحزب على عاتقه لتحقيق تنمية شاملة بالمدينة، وهو الأمر المرتبط بتجربة وكيل اللائحة كرئيس سابق لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بتطوان، والذي شدد في معرض حديثه على كون هذا البرنامج ينبني على ثلاث ركائز أساسية أهمها الإقلاع الاقتصادي والدعم الاجتماعي  والتكوين وخلق فرص الشغل.

مسألة انسحاب بعض الشباب من الحزب والتحاقهم بحزب آخر للترشح ضمن لائحته الانتخابية، أشار ” أفيلال ” إلى أنه التزم في البداية بمنح الشباب نسبة 25% من المقاعد العشرة الأولى وهو الأمر الواضح من خلال كل من ( عمر تحايك ( محام )، والدكتور محمد الخصال )، وأن استثناء الشباب المستقيل كان بسبب الانقسامات التي حدثت في صفوفهم، ولكون البعض لم ينضبط لقرارات الحزب الأمر الذي دفعهم إلى وضع ” سلمان الشاوي ” الملتحق بالحزب قادما من الاتحاد الاشتراكي في الصف الحادي عشر.

0