أمانديس تطوان توظف ابن رئيس المجلس الجهوي للحسابات بطريقة مشبوهة

تمكن ابن رئيس المجلس الجهوي للحسابات بجهة طنجة تطوان من العمل بشركة أمانديس تطوان، المصنفة في القطاع الشبه العمومي، بطريقة لم تخضع للمعايير القانونية والشفافة في التوظيفات التي يجري بها العمل في القطاعات العمومية والشبه العمومية.

وعلمت شمال بوست أن تشغيل ابن هذا المسؤول تم دون إجراءه لأي مباراة إلى جانب مترشحين آخرين، حيث لم تقم إدارة الموارد البشرية بشركة أمانديس تطوان التي يديرها “أحمد الخطابي” بإعلان أي مباراة في وجه الراغبين في العمل، الشيء الذي يجعل من توظيف هذا الشاب امرا مشبوها، خاصة مع تزايد الحديث عن خروقات واختلاسات مالية خطيرة تقوم بها إدارة أمانديس تطوان عبر استخلاص رسوم وغرامات غير قانونية من جيوب المواطنين، وهي رسوم غير مدرجة في دفتر التحملات.

وكان رئيس الحكومة “عبد الاله بنكيران” قد أعلن أمام البرلمانيين بالغرفتين الأولى والثانية، أنّ الحكومة المغربية أنهت التوظيف المباشر وأرست التوظيف عبر المباراة  “حفاظا على مبدأ المساواة في اللالتحاق بالوظيفة العمومية والشبه العمومية وفقا للاستحقاق”.

وستعود “شمال بوست” لنشر معطيات حول عدد من الخروقات التي تعرفها أمانديس تطوان.

 

 

0