أمن العرائش يتسبب في فوضى باليوم الختامي لمهرجان ” عبد الصمد الكنفاوي “

وثقت مجموعة أشرطة منشورة على موقع يوتيوب اللحظات الأولى لإنطلاق الفوضى العارمة التي شهدها اليوم الختامي لمهرجان عبد الصمد الكنفاوي بالعرائش والتي أصيب فيها الكثيرون وتسببت في خسائر مادية بالملايين.
وقد أظهر الفيديو رجال أمن يهاجمون مجموعة من الشبان المتواجدين ضمن الجمهور، الذين بدأوا بالهروب، ليسمع بعدها صوت عال يبدو أنه صدر عن ضرب لوحة إشهارية معدنية، وهو ما قال عنه الحاضرون أنه صوت إنفجار، ليبدأ الجمهور في الهروب في جميع الاتجهات.
وقالت مصادر إعلامية محلية إن عناصر من القوات المساعدة ضربت بعض المتفرجين أمام عمليات الدفع التي جرت نتيجة الحشود الغفيرة التي حضرت لمشاهدة الحفل الفني الختامي الذي كانت ستحييه الفنانة الشعبية ” الداودية “، مما دفع بعض الغاضبين إلى الرد على رجال القوات العمومية بالرشق بالكراسي، الشيء الذي نتج عنه تدخل عنيف لرجال القوات المساعدة مما تسبب في تدافع الحضور مخلفا إصابات وإغماءات في صفوف النساء والفتيات، كما تحدثت ذات المصادر عن أضرار مادية قدرت بالملايين

0