أمن الفنيدق يفشل في اعتقال “إسكوبار” من داخل عرس ابنته

اقتحمت عناصر تابعة للشرطة القضائيةبالفنيدق معززة بنظيرتها من ولاية أمن تطوان حفل زفاف أقامه ليلة السبت الماضي / الأحد بارون مخدرات شهير لتزويج ابنته بأحد شباب المدينة.

واستنفرت مفوضية أمن الفنيدق عناصرها مدعومة بأمن تطوان، إثر توصلها بإخبارية تفيد بوجود بارون المخدرات الذي يوصف بكونه “إسكوبار” المنطقة، والمطلوب أمنيا منذ سنوات طوال، داخل إحدى الضيعات التي تحتضن عرسا يشارك فيه فنانون كبار.

العملية تمت حوالي الساعة الواحدة صباحا، حيث تم محاصرة الضيعة المتواجدة بمنطقة “حيضرة” وقطع الكهرباء عنها، كما تم إشهار الأسلحة من طرف عناصر الأمن مما أثار رعب الحاضرين في حفل الزفاف الذين تفرقوا في اتجاهات مختلفة.

اقتحام حفل الزفاف لم يعطي أية نتائج إيجابية بالنسبة لعناصر الأمن التي لم تتمكن من اعتقال بارون المخدرات ( م. ش ) حيث لم يتم العثور عليه، رغم محاصرة المكان والتفتيش الدقيق الذي عرفه مكان الحفل، مما عزز فرضية هروبه قبل وصول العناصر الأمنية لعين المكان.

ويعد بارون المخدرات الذي يوصف ب” إسكوبار” الفنيدق من كبار أباطرة التهريب الدولي للمخدرات، والمطلوب أمنيا منذ سنة 2003، إذ لم يتم الإيقاع به طيلة هذه السنوات رغم سقوط الكثير من الأسماء الكبيرة المشهورة في عالم تجارة المخدرات بشمال المغرب.