أمن تطوان يحيي الذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة ويستعرض حصيلته

قال والي ولاية أمن تطوان، محمد الوليدي، اليوم الأربعاء، خلال حفل أقيم بمناسبة إحياء الذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، أن المجهودات التي تبذلها مختلف المصالح الأمنية، أوصل معدل الزجر أي حل الجرائم إلى نسبة 90 %، وهو مؤشر ايجابي ومطمئن ويجعل من تطوان مدينة آمنة، تبقى الجريمة بها في مستوياتها العادية، ولا ترقى للجريمة المنظمة والخطيرة.

وأضاف ” محمد الوليدي” في كلمته بالمناسبة، إلى أن مختلف التدابير الأمنية تتم “في احترام تام للقانون وتحت إشراف النيابة العامة المختصة”، وأن “الظواهر الإجرامية المسجلة “تبقى مرتبطة بسلوك عدواني أو منحرف معزول تولد لدى الشخص المقترف نتيجة عدة عوامل ذاتية واجتماعية متداخلة ومتشابكة”.
 
وشدد “محمد الوليدي”، على أن ولاية أمن تطوان تعمل “في إطار خطة أمنية قوامها الجاهزية والسرعة في الأداء والنجاعة في تلبية المطالب للمواطنين قاطنين أو عابرين وتجويد خدمات المرتفقين إلى مقرات الامن وتعزيز الشعور بالامن لدى المواطن، والعمل من أجل التصدي بلا هوادة لكل من سولت له نفسه الاقدام على افعال تمس بالنظام والامن العامين أو تعريض ارواح وأعراض وممتلكات الأشخاص للخطر”.
وتطرق الوليدي أيضا إلى استمرار ولاية امن تطوان في تنفيذ برنامجها المعتمد على مقاربتي الوقاية والزجر، مستعرضا الحضور الامني المتميز بجمبع القكاعات عبر تنويع اليات التبليغ عن الجرائم والتنسيق مع مختلف الفاعلين والشركاء في هذا الصدد.
 
وحسب معطيات أدلى بها والي أمن تطوان، فقد مكنت تدخلات الأجهزة الأمنية خلال 12 شهرا المنصرم، من تسجيل 84278 تدخل لشرطة النجدة، كما تم إيقاف 20966 شخصا مبحوثا عنه، بزيادة 21 % عن السنة الماضية، وتسجيل ما مجموعه 43350 قضية زجرية احيل بموجبها على العدالة 28437 شخصا بنسبة 30 % عن الفترة السابقة.
كما استعرض الوليدي بالارقام مواصلة مصالح ولاية امن تطوان عملياتها المكثفة والنوعية ضد ترويج المخدرات بشتى انواعها، حيث اسفر ذلك عن تحقيق مؤشرات قياسية، ليصل عدد الموقوفين الى 7696 شخصا بزيادة ناهزت 25 %.
ولم يفت الوليدي، الذي شكلت فترته مرحلة فارقة في تاريخ ولاية تطوان، استعراض الحصيلة في مجال الامن المدرسي وفي مجال السير والجولان الذي سجلت مصالحه حوالي 74780 مخالفة مرورية إضافة الى إصدار 96193 بطاقة وطنية للتعريف الالكترونية و46227 بطاقة سوابق عدلية و780 بطاقة اقامة للاجانب المقيمين بالمغرب.
وفي ختام الحفل، الذي عرف حضور عامل الاقليم “يونس التازي” وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية إضافة إلى العديد من رجال ونساء المجتمع المدني وفعاليات مختلفة، تم تكريم عدد من عناصر الامن الوطني بأوسمة ملكية عرفانا بمجهودهم وتفانيهم في خدمة الوطن والمواطنين.
مقالات أخرى حول
,