أمن تطوان ينجح في توقيف “توزا” أحد أكبر مروجي المخدرات بالمنطقة

نجحت فرقة أمنية تابعة للشرطة القضائية لولاية أمن تطوان مساء أمس الاحد من توقيف أحد أخطر مروجي المخدرات القوية بعد رصده في أحد شوارع مدينة مرتيل رفقة معاونه، حيث حجزت بحوزته كمية مهمة من المخدرات القوية كانت معدة للتوزيع، إضافة إلى أسلحة بيضاء وبخاخ كريموجين.

ويعتبر المسمى “كمال” والملقب ب”توزا” أحد أهم مروجي المخدرات القوية بعمالتي تطوان والمضيق الفنيدق، والذي صدرت في حقه مجموعة من برقيات البحث، حيث يتخذ من منطقة الملاليين التابعة ترابيا للدرك الملكي، ملاذا له ومجالا لنشاطه بعيدا عن قبضة عناصر الأمن.

وكان عناصر الفرقة الامنية قد انتشروا في أحد الشوارع بمرتيل بعد توصلهم بمعلومات عن تواجد موزع المخدرات القوية الملقب ب”توزا” في أحد المنازل هناك حيث تمكنوا، حسب شهادات استقتها شمال بوست من سكان الشارع، من محاصرته مباشرة بعد خروجه من ذلك المنزل رفقة شريكه، حيث قام بمقاومتهم واستعمل بخاخ الكريموجين ضدهم، مما تسبب لبعضهم في إصابات على مستوى أعينهم، كما حاول الفرار مستخدما سكينا كان بحوزته، قبل أن يتمكن عناصر الأمن من السيطرة عليه وتوقيفه وحجز كمية كبيرة من المخدرات القوية ومعدات خاصة بالوزن والتوزيع وأسلحة بيضاء مختلفة، إضافة إلى سيارة كان يستعملها من نوع كولف، ليتم نقله بعدها هو وشريكه إلى مقر ولاية الامن لاستكمال التحقيق معهما في أفق تقديمهما أمام أنظار النيابة العامة.

وتخوض عناصر الشرطة القضائية المكلفة بمحاربة المخدرات بولاية أمن تطوان حربا شرسة منذ سنوات لإيقاف مروجي المخدرات خاصة القوية، حيث نجحت في محاصرة المروجين والإيقاع بأغلبهم، مما فرض عليهم اتخاذ المدن المجاورة كطنجة والمناطق الغير التابعة ترابيا للأمن كالملاليين والبينيا وأزلا…، ملاذا لأنشطتهم الغير القانونية.