أمن طنجة يسلم لأمريكا مبحوث عنه بتهمة نصب على مستثمرين بعملة البيتكوين

سلمت السلطات الأمنية المغربية بطنجة، المحتال البريطاني “رينويك هادو” إلى السلطات الأمنية الأمريكية المُتهم في السطو على 37 مليون أورو عن طريق الاحتيال على مستثمرين دوليين باستخدام عملة البيتكوين.

وحسب مصادر خاصة، فإن الأمن بطنجة قام بتسليم “رينويك هادو”، بعدما تمكنت من إلقاء القبض عليه في الصيف من السنة الماضية بمدينة طنجة، وقضى تسعة أشهر بالسجن بالمغرب.

وكشف بلاغ لمحكمة العدل الأمريكة، أن “رينويك هادو”، البالغ من العمر 49 سنة بدأ عملياته الاحتيالية منذ سنة 2014 إلى غاية يوليوز 2017 عندما تم اعتقاله في مدينة طنجة من طرف الأمن المغربي بموجب مذكرة اعتقال دولية أصدرها الإنتربول.

ووفق ذات الوثيقة، فإن رينويك هادو قام بخداع مستثمرين ينشطون بعملة البيتكوين، واستقطبهم للمشاركة في مشاريع وهمية، باستخدام وثائق وهويات مزورة، فسطا من خلالها على 37 مليون أورو من طرف مستثمرين عالميين، خاصة من أمريكا.

وفور انكشاف عملياته الاحتيالية أصدرت الشرطة الدولية مذكرة اعتقال في حقه، فتم توقيفه في طنجة في يوليوز الماضي، وقد جرى بداية الشهر الجاري عملية ترحيله إلى الولايات المتحدة الامريكية لمواجهة ضحاياه أمام المحكمة، وهو مُطالب بدفع أزيد من 80 مليون أورو ومواجهة السجن لأكثر من 20 سنة.