أمن طنجة يكشف حقيقة وقوع شاب بأيدي مهاجرين أفارقة

كشفت مصادر أمنية حقيقة الصورة المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي التي تظهر شابا في قبضة مهاجرين أفارقة بإحدى الغابات تناسلت الاشاعات بين كونه مخبر واخرون اتهموا المهاجرين بمحلولة حرقه.

ولاية أمن طنجة أكدت أن الشاب يشتبه في تكوينه رفقة صديقيه عصابة إجرامية متخصصة في اعتراض سبيل الأفارقة وسرقتهم باستعمال السيوف عن طريق التخويف والتهديد بالقتل .

واوضح المصدر، أن مطاردة دورية للأمن للعصابات دفعت الشاب إلى دخول الغابة هربا من التوقيف بمنطقة بوخالف والغابات المجاورة لها، ليجد نفسه بين أيدي المهاجرين الأفارقة حيث قاموا بمحاصرته قبل أن يتدخل الامن ويلقي القبض عليه وفي حوزته سلاح أبيض من النوع الكبير .

وفور توقيف الشاب، أقر بمكان باقي زملائه أخبر الأمن حيث تم القبض عليهم ونقلهم الى ولاية أمن طنجة للتحقيق  والبحث معهم حول المنسوب اليهم و تقديمهم للعدالة بعد ذلك .