أمن طنجة يوقف معتقلا هاربا من مستشفى التخصصات بالرباط

أسفرت إجراءات البحث وعمليات التمشيط التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، عن توقيف المعتقل أحمد (ع) الذي تمكن من الفرار من مستشفى التخصصات بمدينة الرباط، حيث كان موضوعا رهن الحراسة الطبية بسبب مضاعفات وضعه الصحي.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم تحديد مكان تواجد المشتبه فيه الهارب بمدينة طنجة، قبل أن يتم ضبطه برفقة زوجته، زوال اليوم الأربعاء، حيث تم إخضاعهما معا لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع ظروف وملابسات فراره من المستشفى، والكشف عن المساهمين والمشاركين الذين سهلوا عملية فراره، فضلا عن رصد أية تواطئات محتملة في تنفيذ عملية الهروب.

وأضاف ذات المصدر أن المشتبه فيه كان معتقلا بالمركب السجني بالعرجات بضواحي الرباط لقضاء عقوبة سالبة للحرية مدتها عشر سنوات سجنا نافذا، قبل أن يتمكن من الفرار مساء يوم الاثنين المنصرم من مصلحة طب الدماغ والأعصاب بمستشفى التخصصات بالرباط، حيث كان موضوعا رهن تدبير الحراسة الطبية منذ تاريخ 24 دجنبر المنصرم.

وبموازاة ذلك – يضيف البلاغ – فتحت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني بحثا إداريا دقيقا لرصد التجاوزات والإخلالات التي عرفها نظام الحراسة الأمنية الذي كان مفروضا على المعني بالأمر خلال الاحتفاظ به بالمستشفى، وذلك لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات التأديبية اللازمة.