2017/10/19

أم ترتكب جريمة قتل في حق ابنيها وتحاول الانتحار بآيت ملول

شمال بوست - 30 أبريل، 2017


هتزت مدينة آيت ملول، على وقع جريمة بشعة بعدما أقدمت امرأة على قتل ابنتها القاصر بطعنات على مستوى العنق فيما أصابت ابنها الآخر بجروح غائرة على مستوى بطنه بواسطة آلة حادة، قبل أن توجه طعنات لنفسها في محاولة منها للانتحار، مستغلة غياب زوجها.

ووفق ما أفادت به مصادر إعلامية أن المتهمة قامت بقتل ابنتها البالغة من العمر 12 سنة بآلة حادة على مستوى العنق فارقت على إثرها الحياة، قبل أن تتوجه صوب طفلها البالغ من العمر 8 سنوات وتطعنه بنفس الآلة على مستوى البطن.

وأضافت نفس المصادر أن الطفل الثالث نجا بسبب تواجده خارج المنزل أثناء ارتكاب والدته للجريمة، مشيرةً إلى أن هذه الأخيرة تعاني من اضطرابات نفسية، حيث ستتم إحالتها على الطبيب المختص فور تلقيها الإسعافات اللازمة، لكونها حاولت الانتحار بنفس آلة الجريمة.

وكشفت مصادر أخرى أن أسباب ارتكاب الأم لهذه الجريمة تعود لإصابتها بمرض نفسي زادت حدته مؤخرا، فيما خلف الحادث ذعرا واستنكارا شديدا من طرف ساكنة آيت ملول، خاصة وأن المنطقة شهدت في الأيام الأخيرة جرائم متعددة آخرها العثور على رجل آدمية مبثورة وسط جماعة القليعة.

هذا وحضرت عناصر الأمن الوطني معززة بعناصر التحقيق إلى مسرح الجريمة، حيث تم فتح تحقيق معمق لمعرفة ظروف وملابسات هذا الحادث المروع.