إجراءات إسبانية جديدة تخص ممتهني التهريب بمعبر تاراخال – باب سبتة

تتجه حكومة سبة المحتلة نحو اتخاذ إجراءات جديدة للتخفيف من حالات الازدحام بمعبر تاراخال (باب سبتة) والذي من شأنه كذلك الحد من سقوط ضحايا في صفوف ممتهني التهريب.

وكشفت وسائل إعلام إسبانية أن السلطات حكومة سبتة المحتلة اتخذت قرارا جديدا يهم ممتهني التهريب المعيشي يفرض عليهم بعدم تجاوز حمولة معينة من السلع في كل نقلة.

وسيكون الرجال حسب الإجراء الجديد الذي سيتم الشروع في تطبيقه خلال الأيام المقبلة مطالبين بعدم تجاوز وزن حمولتهم 80 كيلوغراما كحد أقصى بينما على النساء ألا يحملن ما يفوق 70 كيلوغراما.

من جهة أخرى ستمنع السلطات الاسبانية العربات المخصصة للتهريب من العبور نحو المدينة المحتلة ابتداء من العاشرة صباحا، على أن يتم تحديد عدد محدد من السيارات المسموح لها العبور كل يوم خلال الايام القليلة القادمة.