إجراءات استباقية لمواجهة موجة البرد والثلوج بإقليم الحسيمة

وضعت اللجنة الإقليمية لليقظة والتتبع بالحسيمة برنامج عمل مكثف وشامل، من أجل مواجهة آثار التساقطات الثلجية والمطرية وموجة البرد القارس التي تعرفها مختلف جماعات الإقليم.

وقال عامل إقليم الحسيمة، فريد شوراق، خلال اجتماع للجنة إن الإجراءات المتخذة تهدف إلى التخفيف من حدة آثار موجة البرد القارس، من خلال التدخل في عملية إزاحة الثلوج والتنسيق بين مختلف المصالح المحلية والإقليمية لتنظيم المساعدات وعمليات الإغاثة والتدخل الميداني لإصلاح الطرق وإعادة العمل ببعض الخدمات، وكذا التقييم المستمر للتدخل والوسائل المادية والبشرية المعبأة لهذه العملية.

وأكد شوراق، خلال اللقاء الذي حضره رجال السلطة ورؤساء المصالح الأمنية والمنتخبون وممثلو المصالح الخارجية، أن السلطات المحلية عملت على تحديد المناطق المعنية بموجة البرد وتساقط الثلوج، وتحيين المعطيات المتعلقة بالتجمعات السكنية المتواجدة بهذه المناطق.

وأضاف أن اللجان المحلية تسهر على تتبع وضعية النساء المقبلات على الولادة مع التكفل بهن، وتتبع الحالات الصحية للفئات العمرية الأكثر تأثرا بسبب تداعيات تساقط الثلوج وموجة البرد، بالإضافة إلى البحث عن الايواء بالنسبة للمتشردين