إجلاء المغاربة العالقين بسبتة المحتلة يوم غد الجمعة

أكدت صحيفة “إلفارو دي سيوتا” المحلية أن السلطات المغربية ونظيرتها بالثغر المحتل قد توصلوا صباح اليوم إلى اتفاق رسمي حول إجلاء العالقين المغاربة المتواجدين هناك منذ أزيد من شهرين بعد قرار إغلاق المغرب لمنافذه الحدودية.

وحسب الصحيفة الإسبانية، فإن الاتفاق ينص على الشروع في ترحيل العالقين في الساعات الأولى من صباح الغد على متن حافلات مغربية من المعبر الحدودي باتجاه مراكز الإيواء المتواجدة بمحيط مدينة الفنيدق، حيث سيقضون هناك فترة الحجر الصحي ويخضعون لاختبارات كورونا.

وأشار وفد الحكومة المحلية إلى أنه بعد ظهر يوم الخميس سيتم التفصيل في عدد الأشخاص الذين سيتمكنون أخيرًا من عبور الحدود والوقت المحدد لمغادرتهم إلى المغرب.

وكان رئيس جمعية “سكان سبتة” قد أكد يوم أمس الأربعاء أن عملية إعادة المغاربة العالقين بسبتة المحتلة أشرفت على مراحلها الأخيرة حيث يتوقع أن يحتفلوا بعيد الفطر المبارك في بلدهم المغرب.

وأشار رئيس الجمعية عبد الملك محمد تصريحات خص بها وسائل إعلام إسبانية إلى أن ما بين 300 و 400 من المواطنين المغاربة العالقين بالثغر المحتل منذ 13 من مارس الماضي سيتمكنون من عبور معبر تراخال.