إختتام فعاليات الدورة الدولية الثامنة لرياضة البولو بأصيلة وسط استنكار شديد

احتضنت مدينة أصيلة نهاية الأسبوع الماضي النسخة الثامنة من البطولة الدولية لرياضة “البولو “وهي الرياضة المعروفة برياضة الملوك وكبار رجال الأعمال.

 

 

البطولة المنظمة من طرف أحد أحفاد “هيرمس” صاحب المجموعة العالمية للملابس “polo“، والمدعمة برعاية السامية للملك محمد السادس، بمدشر بني مسلم (جماعة الساحل الشمالي – طنجة أصيلة)، عرفت حضور عدد كبير من الدول العربية والأوربية، حيث تعتبر أصيلة من الدول العربية القليلة التي تحتضن مثل هذه التظاهرات.

 

بالمقابل أستنكر العديد من النشطاء بمدينة أصيلة لتنظيم هذه التظاهرة التي لا تفيد المدينة في شيء  حسب قولهم، حيث أكد أحد النشطاء في حوار حصري لشمال بوست، “المدينة تعاني من البطالة والفقر والتهميش، المدينة تعاني من روائح كريهة للأزبال ومن تواجد مطرح النفايات وسط المجال الحضاري للمدينة”

وأضاف نفس المتحدث “أصيلة في نهاية الأسبوع المنصرم ربما الألهة التي تحرسها عفت عليها، حيث لم تكن هناك روائح الأزبال والأمر عادي مادام هناك تظاهرة دولية”.

 

 

 

هذا وقد احتضنت هذه التظاهرة الدولية عدة الفقرات الفنية والرياضية من بينها ركوب الخيل.