إخضاع محام بتطوان للحجر الصحي بعد تأكد إصابة زوجته

وجه نقيب هيأة المحامين بتطوان، نداء لزملائه المحامون بوضع أنفسهم في الحجر الصحي الطوعي بمنازلهم وعدم مخالطة ذويهم، والاتصال بالسلطات الصحية في حال ظهور أعراض وباء كورونا على أحدهم.

جاء هذا التوجيه، بعد تأكد إصابة زوجة محامي ينتمي لهيأة تطوان بوباء كورونا حيث تخضع لإجراءات الحجر الصحي بمستشفى سانية الرمل بتطوان.

كما يخضع المحامي أيضا للحجر الصحي بمستشفى سانية الرمل بتطوان في انتظار التوصل بنتائج التحاليل المخبرية من مختبر باستور بالدار البيضاء، للتأكد بإصابته بالعدوى من عدمها.

وطالب النقيب كمال مهدي، من المحامين أن يتعاطوا مع الأمر بجدية بالنظر إلى المدة الفاصلة بين انتقال العدوى لزوجة المحامي وتحركه خلال مدة غير يسيرة ومخالطته لزملائه.