إدارة المغرب التطواني تحتج ضد سوء برمجة مبارياته القادمة

المغرب التطواني

احتج نادي المغرب التطواني لكرة القدم، على برمجة مباراته المقبلة ضد أولمبيك أسفي، الخميس 28 فبراير الجاري عن الجولة 20، قبل أن يرحل إلى الدار البيضاء لمواجهة الوداد يوم الاثنين 4 مارس المقبل، عن الجولة 21.

وبعث نادي المغرب التطواني أمس الجمعة (23 فبراير) برسالة احتجاجية إلى لجنة البرمجة، التابعة للعصبة الاحترافية، تطلب فيها إعادة النظر في موعد مواجهتي الفريق في الجولتين 20 و21 من البطولة الوطنية.

وأكدت إدارة الفريق التطواني أن موعد المباراتين لا يخدم مصالحه، وهو الذي ينافس من أجل تفادي الهبوط.

وأضاف أن باقي مواجهات الجولتين موزعة بين 8 و13 مارس/ أذار المقبل، مشددا على أنه خلافًا لباقي الأندية، فإنه سيجري مباراتين حاسمتين في ظرف 4 أيام.

وأعربت إدارة النادي عن استيائها من برمجة جميع مقابلاتها الأخيرة بمدينة تطوان على الساعة الثالثة بعد الزوال، بما فيها المقابلة المبرمجة يوم الخميس 28 فبراير 2019 عن الدورة العشرين ضد فريق أولمبيك آسفي، ما يحرم الفريق من المساندة الجماهيرية، التي تحفز اللاعبين بشكل كبير لتحقيق نتائج إيجابية تعيد الفريق إلى سكته الصحيحة.