إدارة مستشفى سانية الرمل تخيب آمال الأطر الصحية

صورة تركيبية لمدير مستشفى سانية الرمل خالد بومليك وبوابة المستشفى

عبر بيان صادر عن المكتب المحلي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بتطوان عن أسفها البالغ لإقدام إدارة المستشفى الجهوي سانية الرمل على إعطائها الأولوية لتجديد المرفق الإداري بالمستشفى على حساب المرافق الحيوية الخاصة بالمرضى كالمستعجلات والمركب الجراحي.

وأضاف البيان الذي توصلت ” شمال بوست ” بنسخة منه عن تذمره من عجز الإدارة عن توفير الحلول لجل النقاط المدرجة في الحوار مع إدارة المستشفى والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة ” البشير الجباري ” وخصوصا تلك المتعلقة بتوفير الأمن، وإصلاح المراكز الصحية المتهالكة، وتوفير الموراد البشرية والدواء الخاص بالأمراض المزمنة الذي يعرف نقصا حادا مما يضع الأطباء في حرج أمام المرضى.

وشدد البيان في ختامه عن تشبت المكتب المحلي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بتطوان بمطالبه في إصلاح المنظومة الصحية في أفق تحسين الخدمات في المستشفى والمراكز الصحية عن طريق التركيز والبدء بالأولويات، وتوفير الشروط العلمية بكل المؤسسات الصحية مع ما يتماشى ومقتضيات منظمة الصحة العالمية.

وكانت ” شمال بوست ” قد تطرقت في عدد من تقاريرها إلى الفوضى التي تعرفها المستشفى الجهوي سانية الرمل، سواء على مستوى جناح الولادة التي تعاني فيه النساء الحوامل الأمرين، إضافة إلى الابتزاز الذي يتعرض له العديد من المرضى من طرف بعض السماسرة وخاصة أولئك الذين ينتظرون إجراء عمليات جراحية مستغلين في ذلك النقص الحاد في مادة ” البنج “.

ورغم هذه الاختلالات لم تحرك المندوبية الإقليمية ساكنة لوقف هذه الفوضى التي تعرفها المستشفى وتعرض بعض الأطباء للابتزاز من طرف بعض الجمعيات المشبوهة، وتحسين جودة الخدمات الصحية داخل المستشفى والتي وصل بعضها للحضيض.

بيان

0