إدانة السارق الذي نثر الأموال في الشارع بطنجة بسنوات من السجن

قضت الغرفة الجنائية الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمدينة طنجة، يوم أمس الخميس بالسجن 10 سنوات نافذة في حق شخص، من ذوي السوابق العدلية في الجرائم الماسة بالممتلكات، وذلك بسبب تورطه في قضية تتعلق بتعدد السرقات بالكسر من داخل محلات تجارية.

و ظهر الشاب المدان بالسجن والبالغ 32 سنة، في شريط فيديو انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي وهو ينثر أوراق نقدية وسط الشارع العام بمدينة طنجة.

و كانت المصالح الامنية قد تمكنت من اعتقاله نهاية غشت الماضي، حيث أظهرت التحقيقات أنه مقيم سابق بإسبانيا قبل أن يتم ترحيله بعد قضاء عقوبة سجنية من أجل السرقة، بإرشاد من حارسين ليليين بعدما تم الاشتباه في تورطه في ارتكاب عمليات سرقة، حيث تم العثور بحوزته على أدوات حديدية يشتبه في استخدامها في كسر الأقفال بغرض ارتكاب السرقة الموصوفة.

وأوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة، أن ذات الشخص ارتكب سرقات من داخل محلات تجارية، في ساعات متأخرة من الليل وباستعمال الكسر، ومن بينها عملية السرقة التي استهدفت محلا لبيع العقاقير في شهر يوليوز المنصرم، والتي تخلى فيها المشتبه به عن المبالغ المالية المسروقة بالشارع العام بعدما تعذر عليه إتمام عمليته.

مقالات أخرى حول
,