” إدعمار ” يوجه رسائل مشفرة لـلأمين بوخبزة ” لي ما عمل برأيو مغبون “

لم يفوت رئيس جماعة تطوان ” محمد إدعمار ” الفرصة تمر ليوجه رسائل مشفرة لغريمه ” الأمين بوخبزة ” على خلفية الخرجات الإعلامية لهذا الأخير في حقه، والتي زادت حدة وعدائية منذ تزكيته وكيلا للائحة المصباح بتطوان في الانتخابية التشريعية المقبلة.

” إدعمار ” الذي كان يتحدث إلى جانب زميله ” أحمد بوخبزة ” أمس السبت في ندوة صحفية عقدت لتقديم النائبان البرلمانيان عن دائرة تطوان لحصيلتهما النيابية للولاية التشريعية المنتهية2016/2011، وصف تهديد ” الأمين بوخبزة ” بخوض الانتخابات التشريعية بلائحة مستقلة ضدا في قرار الأمانة العامة تزكية ” إدعمار ” بالمثل الشعبي القائل ” لي ما عملو برأيو مغبون “.

” إدعمار ” فاجأ الجميع في معرض سؤال حول ما قدمه لتطوان رغم كونه لا ينتمي للمدينة بالقول ” أنا ما قدمت والو لتطوان رغم أنني عشت بالمدينة منذ 1986، تطوان هي التي منحتني كل شيء، منحتني زوجة وأربعة أبناء “.

وبخصوص حصيلة النائبان البرلمانيان للولاية التشريعية المنتهية أكد ” بوخبزة ” في بداية حديثه إلى كونه كان يتمنى تقديم هذه الحصيلة أمام الساكنة في لقاء جماهيري مفتوح، لولا أن الظروف الحالية تمنع ذلك لاعتبار وزارة الداخلية مثل هذه الأنشطة بمثابة حملة انتخابية سابقة لأوانها.

وشدد نائب رئيس جماعة تطوان ” أحمد بوخبزة ” على كون الالتزام والتعاقد مع الساكنة التي منحته إلى جانب زميله ” إدعمار ” الثقة للتواجد في البرلمان، كان يفرض عليهما تغليب المصلحة العامة في الدفاع عن مصالح مدينة تطوان ومواطنينها.

 

 

0