إضراب المهنيين يشل حركة النقل بمختلف القطاعات بمدينة طنجة

دخلت مختلف قطاعات النقل بمدينة طنجة منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين، في إضراب عن العمل ينذر بشل حركة النقل بعاصمة البوغاز.

ووجد المسافرون صباح اليوم أنفسهم أمام محطة طرقية خالية من الحافلات، كما امتنع سائقوا حافلات نقل العمال عن تقديم خدماتهم، في الوقت الذي ينتظر أن يتوقف القطاع بشكل تام خلال الساعات المقبلة، وفق مصادر مهنية.

وخلق هذا الإضراب إرتباك في حركة النقل صبيحة اليوم مما أخر مجموعة من الموظفين عن مواعيد عملهم كما ألغيت مواعيد العديد من المواطنين ممن لهم مصالح إدارية.

هذا وأفادت مصادر محلية بمدينة طنجة أن شلل حركة النقل تسبب في إغلاق العديد من المحاور الطرقية بالمدينة كالطريق المؤدية لمطار طنجة الدولي والطرق المؤدية الى المنطقة الصناعية الحرة والمنطقة الصناعية جزناية.

وانخرط قطاع نقل البضائع هو الآخر في هذا الإضراب، حيث تعطلت الحركة بالميناء المتوسطي بعد أن عمد السائقون على ركن شاحناتهم بجنب الطريق.

واستجاب مهنيو قطاع النقل في مدينة  طنجة، إلى دعوة للإضراب الوطني على خلفية موضوع البطاقة المهنية، ووصول الحوار بين الفاعلين ووزارة النقل للباب المسدود.

وجدير بالذكر أن العديد من النقابات الوطنية والجمعوية لقطاع النقل خاضت إضرابا وطنيا اليوم الإثنين تسبب في شلل تام ببعض المدن المغربية فيما امتنع مهنيو النقل في بعض المدن عن الاضراب.