إطلاق تثنية الشطر الثاني للطريق بين تطوان وشفشاون

أعطيت اليوم الجمعة انطلاقة إنجاز الشطر الثالث من مشروع تثنية الطريق الوطنية رقم 2 بين تطوان وشفشاون، باستثمار يصل إلى 237 مليون درهم.

ويمتد المشروع، الذي أشرف على إعطاء انطلاقته وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، على مسافة 10,7 كيلومتر، حيث يربط هذا المحور الطرقي بين الزينات (النقطة الكيلومترية 66) ودوار أشكراد (النقطة الكيلومترية 77).

ويهم المشروع، الذي تم تمويله بالكامل من ميزانية وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، تثنية المقطع الطرقي وتوسعة الأكتاد وبناء 58 منشأة لتصريف المياه و 4 ملتقيات طرقية، حيث من المرتقب أن تنتهي الأشغال في دجنبر من عام 2020.

كما بلغت أشغال تثنية المحور الطرقي بين بن قريش والزينات (5,3 كلم) 75 في المائة، بغلاف مالي يصل إلى 96,3 مليون درهم، حيث يرتقب افتتاحه في شهر مارس من العام الجاري، ويتميز هذا المقطع الطرقي بعمق المنشآت الفنية بالنسبة للطريق وحدوث انزلاقات للتربة خلال الأشغال.

وتندرج تثنية هذين المحورين ضمن مشروع تثنية الطريق الوطنية بين تطوان وشفشاون على مسافة 49 كلم، باستثمار يقارب 900 مليون درهم، يشمل أيضا بناء قنطرتين على واديي مارتيل ومولاي بوشتى.

وأبرز السيد اعمارة، في تصرح للصحافة، أن مشروع التثنية، الذي تناهز كلفته المليار درهم، ستكون له “آثار واضحة على المنطقة، كما سيؤثر إيجابيا على تسريع الجولان وضمان السلامة الطرقية”.

مقالات أخرى حول
,