إظهار المناطق الحميمية لفريق كولومبي للدراجات إناث يثير المشاركين في طواف بأوروبا

اختار الفريق الكولومبي للدرجات إناث “IDRD-Bogotá Humana-San Mateo-Solgar” ارتداء لباس غريب، حيث يبدو في منتصفه وكأن المتسابقات بدون ملابس، وذلك بمناسبة تقديم فرق الدراجات المتنافسة في جولة توسكانا في إيطاليا.

واثار لباس المتسابقات الكولومبيات الكثير من الجدل على شبكات التواصل الاجتماعي، ودوافع ارتدائهن لهدا اللباس الغريب والمثير، حيث يظهرن وكأن نصفهن السفلي بدون ملابس، بينما هن في الحقيقة يرتدين لباسا بألوان قريبة من لون جلد الانسان حتى يموهن المشاهدين.

النصف السفلي للباس المتسابقات الكولومبيات
النصف السفلي للباس المتسابقات الكولومبيات

وكان لباس فريق  “IDRD-Bogotá Humana-San Mateo-Solgar” للدراجين إناث، حسب ما تابعت شمال بوست، قد أثار ضجة اعلامية كبيرة في وسائل الاعلام الاوروبية والامريكية حيث فاجأن المتسابقات الكولومبيات الجميع في ظهورهن الاعلاني الاول بلباس يظهر المناطق الحساسة من جسدهن وكأنها عارية.

0