إعدادية جديدة تهوي فوق رؤوس التلاميذ بطنجة

نجى عدد من التلاميذ المنتمين لإعدادية امغوغة الصغيرة بطنجة، من الموت المحقق، بعد سقوط سقف الإعدادية الجديدة التي بوشؤ العمل بها بداية هذا الموسم الدراسي.

وذكر مسؤول من جمعية الآباء وأولياء التلاميذ، في تصريح  صحفي أن المؤسسة تتخبط بعدد من الإشكالات البنيوية التي تهدد سلامة التلاميذ والاطر التربوية العاملة، بدءا من غياب الإنارة العمومية في محيط المؤسسة، وغياب الطريق المعبدة ما يجعل التلاميذ امام صعوبة الولوج للمؤسسة حين تساقط الأمطار.

واورد المصدر ذاته، أن المؤسسة التعليمية التي تأخر تسليمها لأزيد من 3 سنوات تعيش على وقع غياب قنوات الصرف الصحي، فضلا على غياب سور واقي للمؤسسة وكذا عدم وجود الأبواب الخاصة للمدرسة، ما يجعها تأوي المتشردين وقطاع الطرق. وأضاف المتحدث، أن سقوط سقف المؤسسة زوال يوم الخميس 28 دجنبر، مؤشر غير مطمئن عن سلامة التلاميذ، إذ أن سقوط السقف يهدد سلامة التلاميذ والأطر العاملة. ودعا المتحدث، الوزارة الوصية والسلطات المحلية إلى فتح تحقيق قضائي في الواقعة، وتحديد الملابسات وتحميل الجهات المعنية للمسؤولية، خصوصا ان المؤسسة لم تستهل عملها إلى بعد 4 أشهر، لتبدأ في السقوط وتتهاوى فوق رؤوس التلاميذ.