إلياس العماري يراقب تحركات التجمعيين من إسبانيا

لم يكن لقاء التجمعيين الضخم في طنجة بحضور قيادات الحزب وعلى رأسهم عزيز أخنوش يمر دون أن يحظى بمتابعة الحلفاء والخصوم على حد سواء.

حليف التجمعيين بالأمس ورئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة السابق “إلياس العمري” تابع أمس السبت حسب معاينة شمال بوست، مجريات اللقاء الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار والذي عقد بطنجة عبر لوحته الالكترونية من أحد المطاعم بمدينة فويينخيرولا بالجنوب الإسباني.

إلياس العماري وعراب الأصالة والمعاصرة السابق الذي كان يجلس وحيدا بالمطعم في فوينخيرولا لم يفوت فرصة لقاء حزب أخنوش ليراقبه من بعيد ويطلع على جديد لقاءات الأحزاب السياسية المغربية من خارج المغرب.

تواجد إلياس العماري بالجنوب الإسباني، يوحي بكون الرجل قطع علاقاته السياسية بالمغرب بعد أن فضل الاستقالة والانسحاب من رئاسة ثاني اكبر الجهات بالمغرب قبل الإطاحة به من أقرب حلفائه.

وكان والي جهة طنجة تطوان الحسيمة قد وجه رسالة لإلياس العماري بصفته عضو بالجهة من أجل الترشح لرئاستها بعد فتحه من طرف سلطات الولاية إثر شغور المنصب بعد تغيب رئيسه.