2017/10/22

إلياس العمري في جولته التفقدية لمركز باب برد

” إلياس العمري ” يسجل نقاط أخرى على غريمه ” بنكيران “ويتفقد ساكنة باب برد

شمال بوست - 28 فبراير، 2016


نقاط جديدة يسجلها الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة ” إلياس العمري ” في شباك غريمه رئيس الحكومة المغربية ” عبد الإله بنكيران ” الذي لا يهمه سوى الحضور في جنائز أعضاء حزبه، وعدم الاكتراث أو الاهتمام بمعاناة المواطنين سواء مع الهزات الأرضية، أو الفيضانات، أو العواصف الثلجية، ولا يتحرك إلا بأوامر ملكية توقظه مع الفجر.

زعيم البام ورئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة ” إلياس العمري ” قام صباح يوم الأحد 28 فبراير الجاري، بزيارة تفقدية لمركز باب برد التابع ترابيا لإقليم شفشاون، وذلك في إطار سلسلة اللقاءات التواصليةمع ساكنة الأقاليم بهذه الجهة بهدف الاستماع لمشاكلها والعمل على إيجاد الحلول لها من خلال المجهود المشترك مع باقي المؤسسات والفاعلين وفق ما أورده موقع الحزب.

وحسب ذات الموقع فقد وقف إلياس العماري عن قرب على عملية إزاحة الثلوج من على الطريق تسهيلا لعملية مرور الشاحنات والعربات وكذا الحافلات الخاصة بالمسافرين، حيث تعرف المنطقة حركية تنقل مهمة طوال أشهر السنة. وقد زار السيد إلياس العماري بهذه المناسبة، مقر ملحقة التجهيز بباب البرد، حيث اطلع على مختلف الآليات والأدوات الخاصة بالتعامل مع كل أشكال الاضطرابات الجوية وخاصة منها المرتبطة بالتساقطات الثلجية.

رئيس الجهة، قام كذلك بجولة في مركز باب برد، قادته إلى عدد من المحلات التجارية، وغيرها، كما احتضن أحد الفضاءات بالمركز لقاء تواصلياعفويا جمع السيد إلياس العماري بعدد من ساكنة المركز، حيث استمع إلى مختلف تساؤلاتهم، والإكراهات التي يعيشونها كلما حل موسم الشتاء الذي يرتبط عادة بانخفاض حاد في درجات الحرارة وكثرة الثلوج التي تجعل المنطقة في عزلة تامة عن باقي المناطق المجاورة.

وكانت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية من خلال نشرة إنذارية توقعت ابتداء من ليلة الجمعة-السبت وإلى غاية يوم الاثنين تمركز منخفض جوي فوق جنوب أوروبا سيدفع بكتلة هوائية باردة ورطبة نحو المغرب، ستحمل معها أمطارا ستشمل شمال البلاد، كما ستهم تساقطات ثلجية مهمة مرتفعات الريف.