2017/10/22

” إلياس العمري ” يصف معبر باب سبتة بجدار الفصل العنصري الصهيوني

شمال بوست - 24 أبريل، 2017


شبه ” إلياس العمري ” رئيس جهة طنجة تطوان الحيسمة، معبر باب سبتة بجدار العازل الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني.

كلام الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة جاء على صدر صفحته الشخصية بالفايسبوك، وذلك تفاعلا مع الحادث الذي أودى صباح اليوم بحياة سيدة تنحدر من مدينة الفنيدق بمعبر تاراخال2.

وقال العمري ” ماحدث في الساعات الأولى من فجر اليوم يذكرني بما يحدث أمام الجدار العازل الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني. فنفس المعاناة التي يتلقاها الفلسطينيون على الأبواب التي وضعتها إسرائيل أمام المسجد الأقصى، ضدا على المواثيق الدولية، تعيشه الأمواج البشرية فجر كل يوم على المعبر الوهمي لسبتة “.

واضاف العمري ” فكيف إلى حدود الساعة تحت ذريعة كون الحدود وهمية، وبأننا لا نعترف بالسيادة الإسبانية على الثغرين سبتة ومليلية، ولاعتبارات ربما لا نعرفها، يتم التغاضي عن المآسي التي تشهدها معابر الحدود الوهمية سواء بسبتة أو مليلية “.

واقترح ” العمري ” من موقعه كرئيس للجهة ” تنظيم مناظرة في القريب العاجل حول اقتصاد الحدود الوهمية، في انتظار تقديم الأجوبة من طرف جميع المتدخلين والمسؤولين عما يحدث “.

كما طالب في تدوينته ” السلطات المختصة داخل المغرب ومن الجارة الإسبانية مباشرة تحقيق جدي ومسؤول حول الكوارث التي تحدث على هذه المعابر، وأدعو حكومة البلدين إلى مباشرة المفاوضات حول وضعية ما تبقى من المستعمرات في بلادنا “.


تعليق واحد

  1. ما ذا قدمت لهؤلاء أيها المسؤول الجهوي .؟ الكلام فقط .علك أن تخلق البديل .قبل النقد .هؤلاء يكابدون الحياة ويحاربون البطالة .؟؟؟