ابتدائية الحسيمة تدين ناشطا بحراك الريف استفاد من العفو الملكي

أدانت المحكمة الابتدائية بالحسيمة ناشط حراك الريف محمد أمكوح، وقضت في حقه بسنتين حبسا نافذا، بعد أن ألقي عليه القبض بمدينة امزورن من طرف السلطات الأمنية، إثر دخوله في مناوشات مع بعض عناصر الأمن في أكتوبر المنصرم.

وتوبع مكوح بتهم “اهانة رجال القوة العمومية أثناء مزاولتهم لمهامهم وممارسة العنف في حق أحدهم والسياقة في حالة سكر، والسكر العلني البين”.

ووفق أحد نشطاء حراك الريف، فإن أمكوح الذي سبق وأن استفاد من العفو الملكي، كان ضحية لاعتقال السلطات الأمنية دون أن يرتكب مخالفة، معتبرا أن اعتقاله جاء بناء على مواصلته التدوينات عبر حسابه بمواقع التواصل الاجتماعي، التي يؤكد فيها تعرضه للتعذيب أثناء اعتقاله ضمن مجموعة نشطاء حراك الريف، التي تمت محاكمتها بمحكمة الجنايات بالدار البيضاء.

مقالات أخرى حول
,