ابتدائية تطوان تدين بالسجن خمسة من مناصري المغرب التطواني

أدانت المحكمة الإبتدائية بتطوان، أمس الأربعاء 23 مارس الجاري، خمسة من مشجعي فريق المغرب التطواني بالسجن بمدد تترواح بين شهرين وخمسة أشهر، على خلفية أحداث الشغب التي عرفها لقاء الكلاسيكو الشمالي برسم الدورة 18.

وقضت هيئة المحكمة بالسجن شهرين سجنا نافذا، في حق أحد المعتقلين وغرامة مالية بلغت مليون سنتيم ، مع الحرمان من متابعة فريق المغرب التطواني على مدرجات الملاعب لمدة ستة أشهر.

بينما قضت ذات الهيئة بالسجن النافذ خمسة أشهر  في حق أربعة آخرين، و أدائهم مليوني سنتيم لكل واحد منهم و لحرمان من متابعة مباريات أطوار البطولة الوطنية بالملاعب الوطنية لمدة سنة كاملة ، وذلك على خلفية أحداث الشغب التي رافقت نهاية المقابلة ، بعدما  تم إعتقالهم خارج أسوار ملعب سانية الرمل.

ويذكر أن كلاسيكو الشمال خلال الجولة 18 من البطولة إتصالات المغرب ، عرف توترا و أحداث شغب  أثناء وبعد المباراة، كان أبرزها رفع لافتة مستفزة للجمهور الطنجي، أصدرت على إثرها الجامعة الملكية لكرة القدم قرار بإغلاق ملعب سانية الرمل لمقابلة واحدة و غرامة مالية قدرها 10000 درهم.

و أشار مصدر قضائي أن هاته الأحكام لا علاقة لها باللافتة المستفزة ، و أن المتهمين في هذه القضية توبعوا بتهم إحداث الشغب أثناء وبعد المقابلة .

0