ابتدائية تطوان تواصل محاكمة اسباني ومغربي متهمين بالاتجار الدولي في المخدرات

المحكمة الابتدائية بتطوان

تواصل المحكمة الابتدائية بتطوان النظر في قضية متهمين بتهريب المخدرات، كانت مصالح الدرك البحري قد أوقفتهما صباح الثلاثاء 5 فبراير الماضي، يحاولات الوصول سباحة إلى مدينة سبتة المحتلة، بعدا تعطل قاربهما المطاطي المعد للتهريب.

وكان المتهمان قد أنهيا مرحلة التحقيق معهما، حيث تم عرضهما على الجلسة لاستكمال محاكمتهما بالمنسوب لهما، حيث اعترفا في مراحل التحقيق الأولى باتجارهما في المخدرات والسجائر.

وكانت دورية للدرك الملكي البحري تابعة لميناء المضيق تقوم بمهمة إستطلاعية روتينية بعرض البحر قبالة مدينة الفنيدق، إسترعى إنتباهها زورق مطاطي متوقف وسط البحر، مما دفعها إلى تمشيط المنطقة.

حيث تم العثور على مواطنين اسباني ومغربي “س. د” يحاولان التسلل إلى مدينة سبتة المحتل سباحة، بعدما تعرض الزورق المطاطي المجهز بمحركين الذي كان يستقلانه إلى عطل، الشيء الذي أدى إلى توقيفهما وتقديمهما إلى العدالة.

وكانت التحقيقات قد كشفت أن الموقوف الاسباني له سوابق قضائية في الاتجار في المخدرات، كما أن له علاقات مع بارونات المخدرات بشمال المغرب، الذين يحاولون التدخل من أجل تبرأتهما من تهم الاتجار الدولي في المخدرات، حيث يعتقد أنهما كانا بصدد نقل حمولة من الحشيش من إحدى النقاط بساحل تمودا باي بمساعدة الموقوف المغربي المتحدر من مدينة طنجة، قبل وقوع عطل في قاربهما المطاطي المخصص لهذه العمليات.