اتفاقية شراكة لتعزيز وتأهيل الطرق القروية بإقليم العرائش

يتجه مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة والمجلس الإقليمي للعرائش لإبرام اتفاقية شراكة بقيمة 60 مليون درهم لتعزيز وتأهيل الطرق القروية بإقليم العرائش.

ويروم البرنامج، الذي يشكل موضوع اتفاقية صادق عليها مجلس الجهة بالإجماع خلال الدورة العادية لشهر مارس، إنجاز دراسات وأشغال بناء وتهيئة وإعادة تأهيل المسالك القروية بالجماعات المتواجدة بالنفوذ الترابي لإقليم العرائش، كما سيتم في إطار الاتفاقية تمويل بناء المنشآت الفنية (القناطر، والممرات المائية ..).

وتنص الاتفاقية على أن أولوية إنجاز المسالك والطرق ستمنح إلى الجماعات الترابية التي تتوفر سلفا على دراسات تقنية أو المستعدة لتقديم مساهمات مالية حسب متطلبات المشروع المقترح، كما تلتزم الأطراف بتعبئة موارد مالية إضافية إذا ما سجل عجز في الميزانية المخصصة لإنجاز المشاريع.

وستتكلف الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع، بتنسيق مع عمالة إقليم العرائش، بتنفيذ هذه الاتفاقية، التي حددت مدتها الزمنية في سنتين ابتداء من تاريخ التأشير، على أن تبقى سارية المفعول حتى الاتمام النهائي للمشاريع المبرمجة ضمن هذا الإطار.

بالإضافة إلى تعبئة المساهمات المالية المتضمنة في الاتفاقية، والتي تتوزع بين 35 مليون درهم كمساهمة من مجلس الجهة و 25 مليون درهم كمساهمة من المجلس الإقليمي، يلتزم الطرفان بالتنسيق والتعاون ضمانا للسير الجيد للمشاريع وتحقيقا للأهداف المتوخاة، والمتمثلة في فك العزلة عن العالم القروي.

وسيتم إحداث لجنة لقيادة وتتبع تنفيذ الاتفاقية، يرأسها رئيس المجلس الإقليمي للعرائش وتضم في عضويتها ممثلا عن عمالة العرائش والوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع وأعضاء مجلس الجهة من إقليم العرائش، حيث ستتكلف بتحديد المشاريع ذات الأولوية وآجال تنفيذها، وتتبع مؤشرات إنجازها.