احتجاجات ضد رئيس حضرية تطوان بسبب الفساد بسوق الجملة للخضر والفواكه

نظمت جمعية الخضارة ووكلاء سوق الجملة للخضر والفواكه بولاية تطوان بتنسيق مع النقابة الوطنية للتجار والمهنيين صباح يوم الأربعاء 24 جنبر 2014 الجاري بسوق الجملة وقفة احتجاجية ضد رئيس الجماعة الحضرية لتطوان محمد إدعمار المنتمي لحزب العدالة والتنمية للتنديد بالخروقات الخطيرة والتلاعبات التي شابت العملية الأخيرة لانتقاء الوكلاء الذين فازوا بصفقة مربعات سوق الجملة بالمدينة.

منظمو الوقفة استنكروا كثيرا هذه العملية الإنتقائية الظالمة بسبب استغلالها لحملة إنتخابية سابقة لأوانها من طرف رئيس الجماعة الحضرية على حد تعبيرهم، وأكد المحتجون على أن الرئيس إعتمد على إقصاء مترشحين تتوفر فيهم كل الشروط الملائمة وتم اختيار بعض الوكلاء من حاشيته ومتعاطفين مع حزبه أغلبهم لا علاقة لهم بالسوق الجملة والتجارة في الخضر والفواكه ستتسبب في تشريد 67 شخصا يعيلون أسر وعائلات، ومنهم من اشتغل بالسوق لأزيد من 14 سنة.

كما رفع المحتجون خلال هذه الوقفة التي دعت إليها النقابة الوطنية للتجار والمهنيين بتنسيق مع جمعية الخضارة ووكلاء سوق الجملة، لافتات جد معبرة  طالبوا فيها بالتدخل الملكي لفتح تحقيق في مهزلة اختيار الوكلاء لما عرفته من فساد ورشوة وتشريد عمال.

كما أكدوا أنهم سيفتحون ملفات جد خطيرة قريبا تتضمن تلاعبات وتزوير في الإدارة بسوق الجملة ندد بعض المحتجون بأن هناك سرقة في الميزان أثناء وزن الخضر والفواكه، واختتم منظموا الوقفة السلمية بأنهم عازمون على تنظيم مزيد من الوقفات الإحتجاجية والنضالات بجميع أشكالها حتى يتم استجابة لمطالبهم المشروعة وفتح تحقيق نزيه في تلك اللوائح.

تطوان/ عبدالحفيظ أوضبجي

0