اربعيني يضع حدا لحياته بكزناية في ظروف غامضة

لقي أربعيني مصرعه، مساء أمس الأحد، بكزناية بمدينة طنجة، بعدما قرر وضع حد لحياته عبر الإنتحار.

وحسب شهود، فإن الضحية يبلغ من العمر اربعين سنة، متزوج، وقد أقدم على وضع حد لحياته بمنزله في ظروف غامضة حيث لم تعرف الأسباب الحقيقية وراء الانتحار.

وفور علمها بالخبر، انتقلت السلطات المحلية والامنية، إلى عين المكان،  حيث تم  فتح تحقيق لمعرفة ظروف وملابسات الحادث، فيما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات “دوق طوفار”بطنجة.

وتجدر الإشارة إلى كون ان حالات الانتحار بجهة طنجة تطوان الحسيمة جد مرتفعة وتدعو للقلق.