ارتفاع حركة المسافرين بمطار طنجة خلال النصف الأول من العام الجاري

مطار ابن بطوطة الدولي

سجلت حركة المسافرين على مستوى مطار طنجة ابن بطوطة الدولي منذ بداية العام إلى غاية متم أكتوبر الماضي ارتفاعا بلغت نسبته 2,45 في المائة، وذلك مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

وحسب أرقام صادرة عن المكتب الوطني للمطارات، فقد بلغ عدد المسافرين الذين استعملوا مطار طنجة ابن بطوطة خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري ما مجموعه 948 ألفا و 228 مسافرا، مقابل 925 ألفا و550 مسافرا بين يناير وأكتوبر من عام 2017.

واستحوذ مطار طنجة ابن بطوطة الدولي خلال هذه الفترة من العام على حصة 5,04 في المائة من مجموع حركة الطيران المسجلة بمختلف مطارات المملكة، ليحافظ بذلك على مرتبته الخامسة على الصعيد الوطني، بعد مطارات كل من محمد الخامس بالدار البيضاء ومراكش المنارة وأكادير المسيرة وفاس سايس.

وخلال شهر أكتوبر فقط، بلغ عدد المسافرين العابرين من مطار طنجة ابن بطوطة 93 ألفا و 592 مسافر، مقابل 91 ألفا و 549 مسافرا في أكتوبر 2017، أي ما يعادل نموا بنسبة 2,23 في المائة، وهو ما يمثل 4,79 في المائة من مجموعة حركة الطيران بالمغرب خلال الشهر ذاته.

يذكر أن مطار طنجة ابن بطوطة اختتم عام 2017 بنمو قياسي في حركة الطيران بلغت نسبته 26,11 في المائة، حيث تجاوز عدد المسافرين للمرة الأولى عتبة المليون مسافر، ليناهز المليون و 70 ألفا و247 مسافرا مع متم دجنبر، مقابل 848 ألفا و 643 شخصا خلال سنة 2016.

مقالات أخرى حول