ارتفاع عدد مستعملي مطارات طنجة -تطوان – الحسيمة

مطار ابن بطوطة الدولي

أفاد المكتب الوطني للمطارات أن عدد المسافرين الذين تنقلوا عبر مطارات طنجة- تطوان- الحسيمة، بلغ 1 مليون و151 ألف و 443 مسافرا، مقابل 918 ألف و 979 خلال سنة 2016، وذلك بارتفاع قدره 25.3 في المائة. وأوضح بلاغ للمكتب الوطني للمطارات أنه تم تسجيل أحسن أداء على مستوى مطار طنجة ابن بطوطة، الذي تنقل من خلاله 1 مليون و 70 ألف و247 مسافر مع متم دجنبر 2017، مقابل مقابل 848 ألف و 643 شخص خلال سنة 2016، وذلك بارتفاع بلغت نسبته 26.11 في المائة.

من جانبه، توافد على مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة 59 ألف و 676 مسافر خلال سنة 2017 مقابل 45 ألف و 560 مسافر سنة 2016، أي بزيادة قدرها حوالي 31 في المائة.

ومع ذلك، سجل مطار تطوان انخفاضا بنسبة 13.14 في المائة في حركة المسافرين، حيث انتقل من 24 ألف و 776 مسافر مع نهاية دجنبر 2016 إلى 21 ألف و 520 مسافر مع نهاية دجنبر 2017.

وأضاف المصدر أن هذه المطارات سجلت خلال شهر دجنبر الماضي لوحده، توافد ما مجموعه 80 ألف و 424 مسافر، مقابل 74 ألف و 912 مسافر خلال دجنبر 2016، أي بزيادة بلغت 7.35 في المائة، مشيرا إلى أن مطار الحسيمة سجل زيادة بنسبة 38.89 في المائة، يليه مطار تطوان ب(زائد 18.37 في المائة) ثم مطار طنجة ب(زائد 5.78في المائة).

وتشير هذه المعطيات أيضا إلى أن مطار طنجة الدولي ارتقى إلى المرتبة الخامسة على الصعيد الوطني بعد مطارات محمد الخامس بالدار البيضاء، ومراكش المنارة، والمسيرة- أكادير، وفاس-سايس، ليسجل ارتفاعا ب 5.26 في المائة في حركة عدد المسافرين خلال سنة 2017 و 4.36 في المائة خلال شهر دجنبر فقط.