ارتفاع نسبة السياح الوافدين إلى مدينة تطوان مقارنة بالسنة الماضية

سجلت المؤسسات الفندقية المصنفة بإقليمي تطوان والعرائش وعمالة المضيق – الفنيدق، خلال الفترة الممتدة من يناير إلى غاية متم نونبر الماضي 421 ألفا و 894 ليلة مبيت سياحية، مقابل 337 ألفا و 879 ليلة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، ما يمثل ارتفاعا بنسبة 25 في المائة.

وحسب تقرير للمندوبية الإقليمية للسياحة بتطوان، فقد قضى السياح الأجانب الذين توافدوا على المنطقة خلال هذه الفترة ما مجموعه 125 ألفا و 899 ليلة، بارتفاع نسبته 17 في المائة مقارنة مع العام الماضي، فيما قضى السياح الوطنيون ما مجموعه 295 ألفا و995 ليلة، بارتفاع نسبته 29 في المائة، مع متوسط إقامة في حدود 3 ليال لكل سائح.

وذكر المصدر نفسه أن العدد الإجمالي للسياح الذين توافدوا على المؤسسات الفندقية المصنفة بالمنطقة خلال الأشهر الأحد عشرة الأولى من العام الجاري شهد زيادة بنسبة 18 في المائة، حيث وصل إلى 155 ألفا و88 سائحا، مقابل 131 ألفا و 393 سائحا العام الماضي.

وبلغ عدد السياح الأجانب خلال هذه الفترة 43 الفا و 349 سائحا، بزيادة معدلها 24 في المائة، فيما بلغ عدد السياح الوطنيين 111 آلاف و 739 وافدا، بارتفاع نسبته 16 في المائة مقارنة مع متم نونبر من العام الماضي، بينما انتقل معدل الملء من 30 إلى 31 في المائة.

وجاء السياح الإسبان في مقدمة الأجانب الذين زاروا المنطقة (9.717 سائحا)، يليهم الفرنسيون ( 9.606 سائحا)، ثم الأمريكيون (5.040 سائحا)، فالعرب (3.624 سائحا)، والبلجيكيون (1.856 سائحا)، بينما توزع الباقي بين الهولنديين والبريطانيين والألمان والسويسريين.

وشكلت الفنادق المصنفة ضمن فئة 4 نجوم الاختيار الأول للسياح الذين زاروا المنطقة (46 ألفا و432 سائحا)، تليها الفنادق المصنفة في فئة 3 نجوم (39 ألفا و43 سائحا)، ثم نجمة واحدة، (16 ألفا و 334 سائحا) وفئة نجمتين (16 الفا و 323 سائحا)، والإقامات الفندقية (15 ألفا و 919 سائحا)، ثم خمس نجوم (11 الفا و 787 سائحا) والنوادي الفندقية ( 6.841 سائحا)، وأخيرا دور الضيافة (2.409 سائحا).

وخلال شهر نونبر فقط، أبرز التقرير أن عدد السياح الوافدين على هذه الأقاليم ناهز 11 ألفا و 409 سائحا، مقابل 9.157 سائحا خلال نونبر من العام الماضي، بارتفاع نسبته 25 في المائة، موضحا أن عدد ليالي المبيت بلغ خلال الشهر ذاته 20 ألفا و 241 ليلة (زائد 31 في المائة) مع معدل ملء ناهز 19 في المائة.

وحسب المصدر ذاته، فقد كان شهر غشت الأفضل من حيث الأداء خلال هذه الفترة من العام، حيث سجل توافد ما مجموعه 29 ألفا و 822 سائحا، بمعدل ملء فاق 65 في المائة.

مقالات أخرى حول
,