استئنافية طنجة تدين “بيدوفيل” العرائش بأربعة سنوات نافدة

أدانت غرفة الجنايات الأولى باستئنافية طنجة، الثلاثاء الماضي، متهما بالتحرش بطفلتين قاصرين لا يتعدى سنهما 12 سنة، ومحاولة هتك عرضهما بالقوة وتحت التهديد، وحكمت عليه بـ 4 سنوات حبسا نافذا مع تعويض مالي قدره 20 ألف درهم لفائدة أسرة الضحيتين، بعد أن تابعته بتهم تتعلق بـ”محاولة اغتصاب قاصرين والضرب والجرح والعصيان”.

وواجهت الهيأة المتهم (جواد.ع)، وهو من مواليد 1988 بضواحي العرائش، بالمحاضر المنجزة من قبل الضابطة القضائية التابعة للدرك الملكي، وكذا شهادة الضحيتين، اللتين حضرتا الجلسة رفقة والديهما، وسردتا كل التفاصيل المتعلقة بالجريمة المرتكبة، مؤكدتين أن الشخص الماثل أمام الهيأة هو من كان يعترض سبيلهما وهما في طريقهما إلى المؤسسة التعليمية التي يتابعان بها دراستهما، ويقوم بالتحرش بهما ومحاولة هتك عرضهما بالقوة.

كما استمعت هيأة الحكم لشهادة معلمة الضحيتين، التي أحضرتها المحكمة بالقوة العمومية للإدلاء بشهادتها، وأكدت بعد أدائها لليمين القانونية بأنها لم تعاين الاعتداء، بل تلقت شكاية في الموضوع من قبل التلميذتين، وقامت بإخبار سرية الدرك الملكي بذلك، ليتم اعتقال المتهم وتقديمه أمام العدالة.