استدعاء “عبد المالك أبرون” للاستماع إليه في جلسة رسمية

استدعت لجنة الأخلاقيات، التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عبد المالك أبرون، رئيس فريق المغرب التطواني، للمثول أمامها يوم 31 ماي الجاري، للاستماع إليه في جلسة رسمية حول تصريحات المدرب “وليد الركراكي” والتي خص بها قناة الرياضية يوم الاحد 20 ماي 2018.

وكان “الركراكي”، مدرب فريق الفتح الرياضي لكرة القدم، قد شكك في نزاهة البطولة الوطنية، وذلك في تصريح أدلى به لقناة “الرياضية”، عقب نهاية مباراة فريقه الفائز على سريع وادي زم بهدف لصفر في آخر مباريات البطولة الاحترافية لكرة القدم “اتصالات المغرب”، حيث أكد أن فريقه احتل الرتبة الرابعة بسبب غياب الروح الرياضية في الجولات الاخيرة من الموسم ، معبرا عن استيائه من الكيفية التي خاض بها فريق المغرب التطواني مبارياته الأخيرة، حيث قال “غانعيط على سي أبرون معحبنيش كيفاش دارو نهاية الموسم”.

وقال الركراكي، أن فريقه عكس المغرب التطواني، لعب بقتالية مع خنيفرة و الكوكب وفرق أخرى كانت تنافس الماط في صراع البقاء،  مبديا استغرابه في نفس الوقت من بعض النتائج المحققة في آخر الجولات، كفوز شباب الحسيمة على البطل اتحاد طنجة و ضمانها البقاء في قسم الاضواء على حساب شباب أطلس خنيفرة.

من جانبه طالب “عبد المالك أبرون” حينها عبر تصريح قوي خلال برنامج “المريخ الرياضي”، من الجامعة المكلية المغربية لكرة القدم، ولجنة الأخلاقيات اتخاد الإجراءات اللازمة في حق وليد الركراكي، كما راسل الجامعة وراسل فريق الفتح للاستفسار حول الهدف من هذه التصريحات، كما اعتبر تصريحات “الركراكي” غير مسؤولة وتثير الفتنة.

  • نص الرسالة التي توصل بها رئيس فريق المغرب التطواني :

مقالات أخرى حول