استغلال النفوذ داخل ” أمانديس ” لخدمة الحملة الانتخابية للعدالة والتنمية بتطوان

علمت شمال بوست من مصادرها الخاصة أن رئيس مصلحة الزبناء بشركة أمانديس يقوم بحملة انتخابية لفائدة حزب العدالة والتنمية، بعد أن تم إسقاطه من اللائحة الانتخابية لحزب ” المصباح ” بسبب اعتراض السلطة المحلية بتطوان على اسمه كونه لا يسكن بالمدينة وتم تعويضه بعضو من نقابة العدالة والتنمية وهو مستخدم أيضا بشركة أمانديس.

وأضافت ذات المصادر أن ” بنطالب ” يستعمل الهاتف الخاص للشركة ويقوم بالاتصال بالمستخدمين لحثهم على التصويت لفائدة حزب العدالة والتنمية، وهو ما يتنافى مع الحياد الذي يجب أن تكون عليه الشركة المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء بالمدينة.

وكشف قيام رئيس مصلحة الزبناء بحملة انتخابية بشكل علني من داخل شركة أمانديس لفائدة حزب العدالة والتنمية عن العلاقة السرية التي تجمع بين شركة أمانديس ورئيس الجماعة الحضرية لتطوان – سابقا – ووكيل لائحة المصباح، حيث تجاهل إدعمار بصفته رئيس لجنة التتبع لملف تدبير قطاع الماء والكهرباء بتطوان كافة الخروقات التي تقوم بها ” أمانديس ” في حق ساكنة تطوان فيما يتعلق ببعض الضرائب الغير قانونية المضمنة في الفواتير أهمها غرامة 2.74 درهم الخاصة بالتأخير عن السداد.

وعبر عدد من المستخدمين الذين شملهم الاتصال عن اشمئزازهم من الطريقة التي يحاول بها حزب العدالة والتنمية استمالة أصوات الناخبين بعد التراجع الملحوظ في شعبية هذا الحزب بتطوان وتسخير رجالاته داخل المؤسسات العمومية والخصوصية بهذف إعادة ” إدعمار ” لتولي رئاسة الجماعة الحضرية لتطوان بعد الفشل الذريع في تدبير أمور المدينة خلال الست سنوات الماضية

 

 

0