استقالات تزلزل نقابة حزب الاستقلال بتطوان

أقدم الكاتب الإقليمي لنقابة الاتحاد العام للشغالين بتطوان، و17 عضوا بالمكتب الإقليمي على الاستقالة من نقابة حزب الاستقلال.

وشدد ” مصطفى أولاد منصور ” في استقالته الموجهة للكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب على الوضع المتأزم الذي تعيشه النقابة حيث ” أصبحت حاليا تتدحرج نحو المجهول بعدما تم الاستيلاء عليها من طرف أناس يعملون بجميع الحيل والوسائل الدنيئة من أجل أجندة سياسية ومن أجل المصالح الخاصة المرتبطة بها “.

وأكد ” أولاد منصور ” أن من بين الأسباب التي جعلته يقرر الانسحاب من النقابة هو ما أسماه ” التخبط الذي تعيشه قيادتنا النقابية، الكل ضد الكل، كل واحد يتحين الفرصة لتنحية الآخر، وهنالك من يطمع في الاستيلاء على كرسي القيادة وهذا متداول في الوقت الراهن بين بعض القياديين فيما بينهم وهؤلاء ما داموا في القيادة التي لا يستحقونها لن ينعم إ ع ش م بالاستقرار وسيكون انعدام الثقة سيد الموقف ولن يهدأ لكم بال ولن تسمح لكم التطاحنات بالتفرغ لمصالح قواعدكم ومنخرطيكم “.

كما استنكر ” أولاد منصور ” تسيير النقابة بأجندة حزببة، إذ أن ” كل ما يجري حاليا في المؤتمرات الإقليمية الحزبية في جميع المدن مطبوخ وبأدوات نقابية وبطرق عشوائية خسيسة وتعسفية وبلا مصداقية ” حسب وصفه.

وأعلن بعد ذلك المستقيلون عن تأسيس الكتابة الإقليمية لكل من إقليمي تطوان -المضيق -الفنيدق للنقابة الشعبية للمأجورين،  إذ من المنتظر أن ينفصل الجناح النقابي المستقيل عن حزب حزب الاستقلال ويلتحق بالحركة الشعبية من بوابة نقابتها.

 

0