استقالة جماعية تهز بيت التجمع الوطني للأحرار بالمضيق + ( صورة الاستقالة )

أقدم خمسة أعضاء ينتمون للكتابة المحلية لحزب التجمع الوطني للأحرار بالمضيق على تقديم استقالة جماعية من المكتب على خلفية ما أسموه ” التعامل بطرق ملتوية من طرف المنسق الجهوي والكاتب المحلي للفرع في الانخراطات الجديدة دون استشارة أعضاء المكتب ” وهو ما يمكن اعتباره ” تنافي مع مقتضيات القانونين الأساسي والداخلي للحزب ”

وأشار المستقيلون في الاستقالة التي توصلت ” شمال بوست ” بنسخة منها إلى أن أعضاء وعضوات المكتب المحلي بالمضيق مورست عليهم ضغوطات من أجل المصادقة على الحساب الإداري لحضرية المضيق التي يرأسها ” المرابط السوسي ” برسم سنة 2014، علما أن رفضهم المصادقة كانت نتيجة ” الاختلالات التي وقفوا عليها والخروقات التي يعرفها تسيير الشأن المحلي “.

وأضاف المستقيلون إلى أن المنسقية الإقليمية أصدرت بلاغا دون استشارة أعضاء المكتب، وعملت على ” التشهير بأسماء قيادين محليين ” و” الاصطفاف بجانب جهة لا تربطها أية صلة بالحزب في تاريخ إصدار البلاغ مما يعتبر تجاوزا للممارسة الديمقراطية داخل هذا التنظيم ” حسب وصف الاستقالة

rni

 

0