استمرار معانات سكان جماعة الزينات بتطوان مع الانقطاعات المتكررة للكهرباء

يشتكي سكان جماعة الزينات التابعة لاقليم تطوان، من الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي إذ لا يكاد يمر يوم دون أن ينقطع التيار الكهربائي عن القرية، دون ان تتحرك مصالح المكتب الوطتي للكهرباء لإيجاد حل لهذا المشكل.

وتتسبب الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي في تحول قرية “الزينات” الواقعة في الطريق الرابط بين تطوان وشفشاون، الى قرية شبح أكثر مما هي عليه، حيث تتوقف المقاهي ومحال الحرفيين الذين يعتمدون في عملهم على الكهرباء كما تفسد المواد الغذائية المخزنة في ثلاجات الدكاكين والسكان خاصة وان الانقطاعات الكهربائية تستمر لساعات طويلة في بعض الاحيان، بل الأخطر من ذلك هو عندما تتأثر الأدوية واللقاحات المتواجدة في صيدلية القرية حيث تتعرض للضرر.
بالإضافة إلى هذه الانقطاعات المزمنة يشتكي السكان أيضا من عدم استقرار التيار الذي يتصاعد وينخفض في قوة تردده حيث يتسبب في إتلاف الأجهزة الكهربائية المنزلية للمواطنين، وتعليقا على هذا الامر صرح ناشط جمعوي بالقرية لشمال بوست قائلا “رغم الانقطاعات المتكررة للكهرباء والمشاكل التي يخلفها هذا الوضع والخسائر الفادحة التي يتسبب فيها فلا شيء يبدو في الأفق يوحي بأن هناك من يفكر في الحل، سواء من جانب السلطات المحلية او المكتب الوطني للكهرباء”

0