استنفار أمني بعد اقتحام مهاجرين أفارقة محطة طنجة الطرقية + فيديو

نفت مصادر أمنية بطنجة، ما تداولته صفحات فايسبوكية عن مواجهات مع مهاجرين أفارقة اقتحموا المحطة الطرقية بالمدينة على غرار الأحداث التي شهدتها مدينة الدار البيضاء.

وأضاف المصدر، أن ما شهدته المحطة الطرقية بطنجة، ليلة أمس (السبت)، لم يصل إلى مستوى ما حدث بمحطة أولاد زيان في الدار البيضاء الأسبوع الماضي، مشيرا إلى أن السلطات قررت ترحيل 15 من المتورطين إلى بلدانهم.

وتدخلت ليلة أمس السبت، عناصر ولاية أمن طنجة من أجل توقيف مهاجرين غير شرعيين ينحدرون من دول جنوب الصحراء، حاولوا استعمال حافلات متجهة نحو مدينة الفنيدق بشكل جماعي، الأمر الذي استدعى مسؤولي المحطة للاستنجاد بالأمن.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك ويوتيوب، صورا ومقاطع فيديو، توثق محاصرة رجال الأمن لعدد كبير من المهاجرين الأفارقة، أثناء استعدادهم للتوجه نحو محطات الحافلات بالمدينة، للسفر نحو مدينة الفنيدق، استعدادا لاقتحام معبر سبتة، تحقيقا لحلم هجرتهم نحو الضفة الأخرى من المتوسط.