استنفار أمني بعد تعرض رئيس المحكمة الابتدائية بطنجة ل “الكريساج”

استنفرت المصالح الأمنية بطنجة أجهزتها للتعرف على هوية ثلاثة أشخاص اعترضوا رئيس المحكمة الإبتدائية بطنجة، وقاموا بسرقة هاتفه النقال صباح يوم الخميس الماضي 7 فبراير الجاري، وذلك بشارع باستور وسط المدينة.

ووفق مصادر محلية، فقد باغث الأشخاص الثلاثة رئيس المحكمة وهم مدججين بالأسلحة البيضاء، وعمدوا على تجريده من ممتلكاته بالقوة.

وحسب ذات المصادر، فإن الأشخاص المعنيين كانوا يهاجمون المارة من المواطنين في زنقة محاذية للشارع المذكور، قبل أن يصادفوا المسؤول القضائي المذكور بالصدفة، والذي كان يمارس رياضته الصباحية ويسرقون ممتلكاته بالقوة دون علمهم بمن يكون.

وأشارت المصادر ذاتها أن الحادث استنفر الأجهزة الأمنية بالمدينة، حيث جندت ولاية أمن طنجة عناصرها الأمنية التي حلّت على وجه السرعة الى مكان الحادث، وباشرت تحرياتها للإيقاع بالمعتدين.