استهداف مسجد مولاي المهدي بسبتة المحتلة

فتحت الشرطة الوطنية الإسبانية تحقيقا في إطلاق أعيرة نارية فجر اليوم الإثنين على مسجد مولاي المهدي بشارع إفريقيا بسبتة المحتلة.

ووفق مصادر محلية، فقد أطلق شبان كانوا يمتطون دراجة نارية أربع رصاصات على المسجد خلال صلاة الفجر قبل أن يفروا من مسرح الحادث. وكان من المحتمل أن يؤدي إطلاق النار لإصابات مباشرة بسبب وجود بعض الأشخاص في الفناء الخارجي للمسجد.

وخلق الحادث جوا من الرعب في صفوف المصلين، ذلك أنه تزامن مع صلاة الفجر حوالي الساعة الثالثة والنصف صباحا. وعملت الشرطة الوطنية على تطويق المكان خوفا من تكرار العملية.

وانتقلت مظاهر إطلاق الرصاص على المواطنين في إطار عمليات انتقامية أو تصفية حسابات بين عصابات تجار المخدرات من حي برينسيبي ذي الغالبية المسلمة إلى استهداف المسجد في الساعات الأولى من الفجر.

ولا يعرف لحد الساعة، إن كان الحادث يتعلق بعمل إرهابي يستهدف مسلمي المدينة أم كان المقصود به محاولة تصفية أحد الأشخاص.